الرئيسية » تقارير و أخبار » نساء العالم »  

إضرابات في مقار غوغل في أنحاء العالم لسوء معاملة المرأة

 

 

وكالات - نساء FM :- ينظم موظفون في مكاتب شركة غوغل في أنحاء العالم سلسلة غير مسبوقة من الإضرابات عن العمل وترك مكاتبهم احتجاجا على معاملة الشركة للنساء.

ويطالب الموظفون بتغييرات مهمة في تعامل الشركة مع الادعاءات الخاصة بسوء السلوك الجنسي، ومن بين ذلك إنهاء قاعدة التحكيم القسري، وهي خطوة - إن اتخذت - ستسمح للضحايا بمقاضاة من يشكون منهم.

وقال الرئيس التنفيذي لغوغل، ساندر بيتشاي، للموظفين إنه يؤيد حقهم في اتخاذ الإجراءات التي يرونها.

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلت إلى جميع الموظفين: "أتفهم ما يشعر به كثيرون من غضب وإحباط. وأنا ملتزم تماما بإحراز تقدم في قضية لا تزال مستمرة منذ وقت طويل في مجتمعنا، وحتى هنا في غوغل أيضا".

وقد زاد الغضب في الشركة الأسبوع الماضي بعد أن تبين أن مديرا تنفيذيا بالشركة دفع له مبلغ 90 مليون دولار بعد تركه غوغل، بالرغم من الادعاءات ضده بسوء السلوك الجنسي، وهي ادعاءات اعتبرتها غوغل نفسها "ذات مصداقية". ولكن هذا المسؤول، وهو أندي روبين، وهو الذي "أعد" نظام تشغيل أندرويد للهواتف، ينفي تلك الادعاءات.