الرئيسية » تقارير و أخبار » أخبار المرأة الفلسطينية »  

محافظ الخليل واللواء رائدة الفارس يتفقدان احتياجات النساء في البلدة القديمة

 

 

الخليل - نساء FM :- نظم وفد رفيع المستوى يوم الأحد، جولة ميدانية في أحياء البلدة القديمة، وبهدف الإطلاع على احتياجات النساء في الأحياء القديمة جوار المسجد الإبراهيمي الشريف.

وترأس الوفد محافظ الخليل اللواء حبرين البكري، واللواء رائدة الفارس "أم جواد" مسؤولة ملف المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس، ونائب المحافظ أ. خالد دودين، ورئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام والناطق الإعلامي في المحافظة أ. صفاء أبو اسنينة، ومديرة ملف المساعدات بالمحافظة إيمان أبو عريش، ووسام أبو هيكل، ورئيس وحدة السلم الأهلي والأمن محمد الجعبري، ومسؤولة لجنة المرأة ملف البلدة القديمة سارة دعاجنة.

وأشاد اللواء البكري بصمود الفلسطينيين القاطنين حول المسجد الإبراهيمي، والتي تحظى باهتمام كبير لدى القيادة والحكومة الفلسطينية، ومؤكداً حق أبناء شعبنا بالعيش الكريم وحرية التنقل والسكن والعلاج وتلقي كافة الخدمات الأساسية والطبيعية، وقال أن النساء هن المكون الأساس في المجتمع الفلسطيني ومن حقهن علينا تلمس كافة احتياجاتهن .

وقام الوفد في زيارة لبيت الإعلامية إكرام التميمي، وعدداً من البيوت في المنطقة، وشرحت النساء في حارتي السلايمة وغيث، احتياجاتهن وقمن بإطلاع الوفد على معاناتهن وأطفالهن والمرضى، بسبب غياب المواصلات داخل البلدة القديمة، وصعوبة ممارسة حياتهن اليومية بشكلها الطبيعي، وحاجة النساء لمشاريع مدرة للدخل وطالبن العمل على تعزيز اقتصادهن المنزلي، وكما طالبن بترميم البيوت في هذه الأحياء من قلب البلدة ولا سيما بأنها تعاني العديد من الانتهاكات المنافية لحقوق الإنسان منها حرية التنقل، والحق بالحصول على المساعدة الطبية بسهولة، وحرية اللعب لأطفالهن في أجواء طبيعية وآمنة.

وثمنت التميمي للوفد هذه الزيارة والتي ساهمت بشكل كبير وغير مسبوق بالدعم النفسي والمعنوي لها وللنساء في المنطقة، وأعربت عن شكرها لسيادة الرئيس محمود عباس، وللقيادة الفلسطينية و حرصهم وجهودهم في تذليل العقبات والتحديات التي تواجه الفلسطينيين بكل السبل، وخاصة في الأماكن المهمشة والتي يصعب الوصول والتنقل بها بحرية، ومعاناة المواطنين جراء سياسات الاحتلال ومستوطنيه، آملين برفع الحصار عن المنطقة والمحاطة بعدد من الحواجز والبوابات الإلكترونية والمحيطة في أحياء البلدة القديمة.

وفي ختام الزيارة ناشدت النساء اللواء رائدة الفارس وعطوفة المحافظ في نقل تحياتهم ومعاناتهن لسيادة الرئيس، و مساعدتهم في تامين احتياجاتهم، وتلبية نداءاتهن الإنسانية وعمل ما أمكن لتحسين ظروف السكن وترميم البيوت التي هي بحاجة لترميم وإعادة إعمار.

بدورها شكرت اللواء الفارس اللواء جبرين البكري ممثل الرئيس في المحافظة، للترتيب على هذه الزيارات لعدد من الحالات الإنسانية، وللحضور على حسن استقبالهم، مؤكدة بان عملها وزياراتها للمواطنين هي بتوجيهات من الرئيس والذي يؤكد دائماً على حق أبناء شعبنا بتوفير ما أمكن من حياة كريمة للمواطنين كافة وحفاظاً على الكرامة الإنسانية للفلسطينيين، وطالبت المؤسسات كافة في زيارة المنطقة وتلمس حاجة المواطنين الإنسانية والاجتماعية .

استمع الى المقابلة كاملة مع أ.صفاء أبو اسنينة خلال مداخلتها في برنامج جولة الظهيرة