الرئيسية » تقارير و أخبار » أخبار المرأة الفلسطينية »  

الممثلية البولندية تعقد ندوة عمل لتمكين المرأة الفلسطينية ودعمها

 

#نساءFM وقعت سابقاً مع الممثلية اتفاقية تعاون بهدف دعم المرأة اقتصادياً 
 

رام الله - نساء FM :- نظم مكتب ممثلة الخارجية البولندية في فلسطين، ندوة عمل مع العديد من السيدات والشخصيات النسوية صباح اليوم وذلك في فندق الميلينيوم بمدينة رام الله، بهدف ربط منظمات ومؤسسات تمكين المرأة في جميع القطاعات، على أن يتم من خلال اللقاء استقطاب قطاعات أخرى، في إطار دعم فكرة "المرأة التي تساعد المرأة".

وخلال هذا اللقاء كرمت الممثلية  24 سيدة ريادية فلسطينية صاحبات مشاريع اقتصادية مختلفة تتنوع ما بين المنتوجات الغذائية، والفنية بالإضافة الى منتجات العناية بالجسم والبشرة وغيرها من المشاريع.

وقالت ممثلة مكتب بولندا في فلسطين ألكساندرا بوكوفسكا خلال اللقاء إن الممثلية قدمت سابقاً العديد من المشاريع التي تدعم المرأة بشكل مباشر وغير مباشر.

وفي هذا السياق قدمت الممثلية خلال عمل بوكوفسكا كممثلة لبلدها في فلسطين، 9 مشاريع لتمكين المرأة وتعزيز المهارات القيادية لديها، بالإضافة الى مشاريع تساعد على تمكينها إقتصادياً، وذلك لإيمانهم بأن المرأة يجب ان تصل الى المستوى الذي يليق بها على كافة الأصعدة.

وأكدت على حرص دولة بولندا من خلال مكتب ممثليتها في فلسطين على تنفيذ العديد من المشاريع التنموية والاتفاقيات لتوطيد العلاقة بين الشعبين البولندي والفلسطيني.

وأشارت المديرة العامة لإذاعة نساء أف أم ميسون عودة الى الاتفاقية التي وقعتها الاذاعة مع ممثلة دولة بولندا في فلسطين في وقت سابق من هذا العام، وهدفت الى تعزيز دور المرأة الفلسطينية إقتصادياً من خلال بث حملات إعلانية عبر أثير الإذاعة، للترويج لمشاريع نساء رياديات، و لمنتوجاتهن محليا، هذا وبثت برنامج "تسوق" الذي استضاف في حلقاته الأسبوعية السيدات المشاركات وعبرن من خلاله على المعيقات التي تواجههن في التقدم بمشاريعهن، وفي كثير من الحالات تم التواصل مع الجهات ذات العلاقة والمختصة وقاموا بمساهمات مختلفة لحل بعض من المشاكل.

وأضافت عودة الى أن هذه الاتفاقية خدمت النساء المشاركات إقتصادياً من خلال تعريف المواطنين بمنتجاتهن عبر التسويق لها في البرنامج والاعلانات التي تبث يومياً بتفاصيل منتجاتهن وأرقام التواصل معهن، مؤكدة أن تسويق المنتوجات المختلفة للنساء يساهم في رفع دخلهن المادي من خلال زيادة إقبال المستهلكين على شرائها وبالتالي تمكينهن إقتصادياً الأمر الذي من شأنه أن يمكنهن في مجالات اخرى مختلفة.

يذكر انه وخلال هذا اللقاء تم عرض بعض من قصص نجاح سيدات في مشاريعهن وعرضن تجاربهن في الترويج والتسويق لما يصنعنه، بهدف جلب زبائن جدد والترويج والتشبيك مع الجهات المختلفة التي كانت حاضرة، كما انه تم أخذ بعض من منتجات تلك السيدات لعرضها في احد المعارض التي ستقام في بولندا.