الرئيسية » تقارير و أخبار » دراسات »  

دراسة مثيرة..تأثيرات خطيرة على النساء ضحايا الإحباط العاطفي والاعتداء الجنسي

 

وكالات - نساء FM :- أكدت دراسة أمريكية حديثة، أن أعراض سن الأمل قد تكون أكثر حدة بالنسبة للنساء اللائي عانين من الإساءة من قبل شركائهن خلال فترة الخصوبة.

وحسب ما كشف عنه موقع قناة “روسيا اليوم” فقد أظهرت الدراسة التي أجريت على ألفي امرأة، أن الانتهاك العاطفي يزيد من احتمالات الأرق وارتفاع ضغط الدم والمشاكل المهبلية بنسبة 60 في المائة، ووجدت نتائجها أيضا أن من عانين من سوء المعاملة الجسدية، زاد احتمال تعرضهن للتعرق الليلي بنسبة 50 في المائة، مشيرا إلا أن أعراض سن اليأس تكون أكثر حدة لدى النساء اللواتي عانين من اضطراب ما بعد الصدمة بعد تعرضهن للإيذاء.

وأبرز المصدر ذاته أن هذه النتائج التي توصلت إليها جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، جاءت بعد أشهر فقط من دراسة أجرتها مدرسة “بيت” للطب، وجدت من خلالها أن الاعتداء الجنسي والعنف بين الشريكين كان لهما تأثير طويل الأمد على صحة المرأة، مما يضاعف خطر إصابة النساء بارتفاع ضغط الدم والقلق.