الرئيسية » دراسات »  

العلم يجيب.. لماذا تتمتع الإناث بعمر أطول من الرجال؟



وكالات - نساء FM:- أظهرت الأبحاث الحالية أن النساء يعشن فترة أطول من الرجال، وتتميز العديد من الثديات الأخرى بالنمط ذاته، حيث تفوق أعمار الإناث الذكور.

وفي الحقيقة، لا يعرف كثير من الباحثين تفسير ذلك، لكن دراسة حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كاليفورنيافي سان فرانسيسكو، تقدم تفسيراً جديدا لهذه الظاهرة.

وقالت الكاتبة ماريا كوهت في تقرير نشره موقع "ميديكال نيوز توداي" الأميركي، إن النساء يتمتعن على المستوى الجيني بكروموسومي إكس، في حين يمتلك الرجال كروموسوم إكس وكروموسوم واي.

ويحتوي كروموسوم "إكس" على المئات من جينات ترميز البروتين، في حين يحمل كروموسوم "واي" -رغم عدم امتلاكه مواد وراثية- الجين الذي يحدد السمات الذكورية على غرار تطوير الخصيتين، وهو جين يعرف باسم "سراي".

وكشفت النتائج التي نشرت على موقع مجلة "إيجينغ سال" أن اتحاد كروموسومي إكس يشكل مادة وراثية يمكن أن تطيل العمر، ولكن هذا الأمر قد يحدث فقط عند وجود هرمونات أنثوية يفرزها المبيضان.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة دينا دوبال -وهي أستاذة مساعدة في طب الأعصاب بجامعة كاليفورنيا- "لطالما تساءلنا عن السبب الحقيقي لطول عمر الإناث".

ما أسرار عيش النساء فترة أطول من الرجال؟ (مواقع التواصل)

حياة طويلة
في هذه الدراسة الجديدة، استخدم فريق البحث الفئران لإجراء الأبحاث ومحاولة فهم الأسباب التي تمنح الإناث ميزة طول العمر. وقام الباحثون بتعديل الفئران جينيا، حيث كان بعضها يملك كروموسومي إكس ومبيض، في حين كان البعض الآخر يحمل كروموسوم إكس وكروموسوم واي وخصيتين. وأجريت الدراسة كذلك على الفئران المتبقية التي تحمل إما كروموسومي إكس وخصيتين أو كروموسوم إكس وواي ومبيض.

وتمكنت الدكتورة دوبال وفريقها من إجراء التعديل الجيني عن طريق تحريك الجين "سراي" من كروموسوم واي إلى كروموسوم إكس الذي لا يحدد الجنس.

ويعني هذا الأمر أن الفئران ستكون قادرة على أن ترث هذا الجين سواء كانت تمتلك كروموسوم واي جينيا أم لا. ووجد الباحثون أن جميع الفئران التي تمتلك كروموسومي إكس عاشت فترة أطول من تلك التي تملك كروموسوم إكس وواي، بغض النظر عن تطوير المبيض أو الخصيتين.

لكن، عندما يتعلق الأمر بالتمتع بفترة حياة طويلة، فإن الفئران التي تمتلك الكروموسومين إكس والمبيض تحظى بحياة أطول، وذلك يحيل إلى أن التركيب الجيني ونوع الهرمون يلعبان دورا مهما في ضمان طول العمر.

وأوضحت الدكتورة دوبال أن "هذا الأمر يشير إلى أن الهرمونات التي تنتجها الغدد التناسلية الأنثوية تزيد من عمر الفئران التي تملك كروموسومي إكس، إما عن طريق التأثير على كيفية تطور الفأر أو من خلال تنشيط مسارات بيولوجية معينة خلال حياته".

عندما نصل إلى مرحلة الشيخوخة فإن وجود المزيد من كروموسومات إكس يمكن أن يكون مفيدا حقا (بيكسلز)

إناث الثديات
ولاحظ الباحثون أن الفئران التي تملك كروموسومي إكس ومبيضين عاشت فترة أطول مقارنة بنظيراتها ذوات الخصيتين. وقام الباحثون بقياس ذلك على مدار 21 شهرا، وهي المدة التي يعيشها الفأر عادة.

وتقول الدكتورة إيرينا لوباتش، وهي مؤلفة مشاركة في الدراسة: "للحصول على مدة حياة أطول، كانت الفئران بحاجة إلى مبيضين وكروموسوميْ إكس".

وأضافت لوباتش أنه "فيما يتعلق بالعيش مدة حياة عادية، فإنه لا يهم ما إذا كان لدى الحيوان مبيضان أو خصيتان، فما دام يمتلك كروموسومي إكس فإن ذلك سيساهم غالبا في نجاته من الموت المبكر". ومع ذلك، أكدت دوبال "لم نستطع فهم الطريقة التي يتمكن من خلالها كروموسوم إكس الثاني من التقليل من معدل الوفيات عند التقدم في السن".

ومن شأن بعض الآليات التي درسها الباحثون سابقا أن تقدم بعض التفسيرات، فعند الإناث يتم تعطيل عمل كروموسوم إكس في كل خلية بشكل عشوائي.

ويضمن هذا الأمر أنه في حال تلف كروموسوم إكس النشط، فإن الكروموسوم غير النشط يمكن أن يتدخل ويتولى الأمر. وتوضح الدكتورة دوبال أننا "عندما نصل إلى مرحلة الشيخوخة، فإن وجود المزيد من كروموسومات إكس يمكن أن يكون مفيدا حقا".

المصدر : الصحافة الأميركية