الرئيسية » نساء في العالم العربي »  

وفاة المخرجة اللبنانية جوسلين صعب عن عمر يناهز الـ71



وكالات - نساء FM:- رحلت عن عالمنا، يوم الثلاثاء، المخرجة والصحفية اللبنانية، جوسلين صعب عن عمر ناهز الـ71 سنة، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر وسط حالة من حزن المئات من أصدقائها المقربين ومتابعين مسيرتها الإخراجية.

ونشر الدكتور مالك خوري، رئيس قسم السينما في الجامعة الأمريكية، الخبر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلاً: "وداعًا المخرجة اللبنانية الكبيرة جوسلين صعب، رصيد كبير من الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة والطويلة التي أبقت في صميم هواجسها قضايا المرأة في المجتمع العربي وقضايا صراعات لبنان مع إسرائيل ومع نفسه".

واستكمل تعليقه "من أشهر أعمالها "جنوب لبنان: قصة قرية تحت الحصار"، "رسالة من بيروت"، "بيروت مدينتي"، "مصر، مدينة الموتى"، "كان يا ما كان، بيروت" وما يزيد عن ثلاثين فيلم تسجيلي. اخرجت "دنيا" (2005) في مصر بمشاركة حنان الترك ومحمد منير وأثار ضجة كبيرة ضده محليًا، وحاز على جوائز وتقدير واسع في قرطاج وميلان وساندانس ومونتريال وغيرها".

وجوسلين صعب (ولدت 30 أبريل 1948 في بيروت، وبدأت حياتها المهنية صحفية، ثم انتقلت إلى كتابة السيناريو، والإخراج، والتصوير الفوتوغرافي.

ودرست العلوم الاقتصادية في باريس في بداية السبعينيات من القرن المنصرم، وعملت مراسلة إخبارية لمحطات تلفزيونية أوروبية، ومن أبرز تغطياتها الحرب العربية - الإسرائيلية في تشرين الأول/أكتوبر العام 1973، وأنجزت أفلامًا وثائقية عدة عن هذه الحرب، وعن كردستان، وعن حرب العراق، وإيران، والجولان، ولبنان.

ولـ”صعب” ثلاثة أفلام تسجيلية عن بيروت، منها: “رسالة إلى بيروت” (1978) و”بيروت مدينتي” (1982).

وأنجزت أربعة أفلام روائية، أبرزها:”كان يا مكان بيروت”، حيث تغوص في ذاكرة المدينة من خلال مراهقتين مقدّمة تحية إلى السينما في العاصمة اللبنانية. وحقق فيلمها “دنيا” الذي صورته في مصر نجاحًا كبيرًا.

وكانت “صعب” وراء تنظيم مهرجان أفلام المقاومة الثقافية الذي عملت على إقامته في أكثر من مدينة لبنانية بهدف نشر السينما الهادفة.

يذكر أن المخرجة الكبيرة غيّبها الموت بعد صراع مع المرض.