الرئيسية » تقارير و أخبار » نساء في العالم العربي »  

منظمة: نرفض تسليم الاطفال المصاحبين لنساء الدواعش الا بعد اجراء فحص الـDNA

 

وكالات - نساء FM :- اعلنت مفوضية حقوق الانسان، الاثنين، رفضها تسليم الاطفال المصاحبين لنساء الدواعش، الا بعد اجراء فحص الـDNA، مبينة ان الكثير من الاطفال الايزيديين تم اختطافهم من قبل داعش.        

وذكرت عضو ملف العدالة الجنائية، في مفوضية حقوق الانسان، فاتن الحلفي، في بيان، تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان "المفوضية ترفض تسليم الاطفال المصاحبين لنساء تنظيم داعش، الا بعد التأكد من اجراء الفحص النووي DNA عليهم، ومعرفة نسبهم لتلك النساء من عدمه، كون أن الكثير من الاطفال الايزيديين تم اختطافهم على يد تنظيم داعش الارهابي إبان سقوط محافظة نينوى في حزيران عام 2014".

وشددت الحلفي على "ضرورة الاسراع بانجاز تلك الاجراءات من قبل الجهات المعنية لتحديد حق تقرير المصير لهؤلاء الاطفال وعدم تسليمهم الى بلدان تلك النساء الاجانب"، مشيرة الى انه "فيما اذا ثبت عدم المطابقة هذا يعني انهم اطفال عراقيون، ولا بد من التحقق من نسبهم بدعوة ذوي المختطفين وإخضاعهم لإجراءات الفحص النووي بصورة عاجلة وتطبيق القوانين العراقية بحقهم".

ودعت الحلفي منظمات المجتمع المدني والناشطين في مجال حقوق الانسان من الايزيديين والمهتمين بهذه القضية الى "تقديم المساعدة العاجلة في هذا المجال لأعادة الاطفال لذويهم باسرع وقت ممكن".