الرئيسية » نساء وإقتصاد »  

سلطة النقد تستقبل وفداً من خريجات برنامج فلسطينية لإدارة الأعمال الذي يقدّمه بنك فلسطين

 

 

رام الله - نساء FM :- استقبلت سلطة النقد الفلسطينية، صباح اليوم وفداً من خريجات برنامج فلسطينية لإدارة الأعمال الذي يقدمه بنك فلسطين بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، بحضور وفد من الإدارة العامة لبنك فلسطين.

ورحب معالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا بالحضور في كلمة ألقاها عبر الفيديو كونفرنس بين رام الله وغزة، مشيداً بالبرنامج الذي يهدف إلى تحفيز وتدريب النساء صاحبات المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في فلسطين من خلال تطوير مهاراتهن في مجالات مختلفة، وقدم الشكر لبنك فلسطين، ممثلاً بمجلس الإدارة، والإدارة العامة، على مبادرتهم الخلاقة المتمثلة في هذا البرنامج المميز.

وأوضح معالي المحافظ أن هذا البرنامج يتفق وينسجم مع توجهات وسياسات واستراتيجيات سلطة النقد، التي عقدت العام الماضي (2017) مؤتمراً تحت عنوان تمكين المرأة مصرفياً، بالتعاون مع جمعية البنوك في فلسطين ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) والمؤسسة الأوروبية الفلسطينية لضمان القروض، برعاية ومشاركة دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، والذي خرج بعدة توصيات وخطة عمل من شأنها أن تساهم في تمكين المرأة مصرفيا.

 

وأضاف محافظ سلطة النقد أنه على الرغم من الفجوة الكبيرة بين الذكور والإناث من حيث امتلاك واستخدام الخدمات المالية المصرفية، إلاّ أنه ونتيجة لحملات التوعية التي قامت بها سلطة النقد والجهاز المصرفي وشركاؤهما، طرأ تحسن ملموس في تمكين المرأة مصرفياً خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وبيّن معالي المحافظ أن إجمالي التسهيلات القائمة للإناث الممنوحة من المصارف ومؤسسات الإقراض بلغت أكثر من 653 مليون دولار حتى نهاية يونيو 2018، بزيادة مقدارها 92% عما كانت عليه في نهاية 2013، كما أن عدد المقترضات الإناث بلغ 67,834 بزيادة مقدارها 29% لنفس الفترة.

وعلى صعيد الاقتراض لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بلغ عدد المقترضات الإناث 11,140 بزيادة مقدارها 10%، وإجمالي التسهيلات القائمة للإناث حوالي 82 مليون دولار بزيادة مقدارها 153% خلال الفترة المذكورة.

ودعا محافظ سلطة النقد المصارف ومؤسسات الإقراض إلى إعادة صياغة سياساتها التمويلية المستقبلية بما يلبي احتياجات المرحلة القادمة وهي التخصص في إعداد برامج التمويل على أن تشمل الصياغة الجديدة منتجات مصرفية تستهدف كافة فئات مجتمع المرأة مع التركيز على صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وبدوره أثنى السيد رشدي الغلاييني مدير عام بنك فلسطين على سلطة النقد ومحافظها ودوائرها، على ما تقوم به من جهود مميزة وداعمة للمصارف والتنمية الاقتصادية.

وأشار الغلاييني إلى الاهتمام الكبير من بنك فلسطين بتمكين المرأة سواء على صعيد البنك نفسه أو على صعيد المجتمع، مشيراً إلى أن نسبة الموظفات في بنك فلسطين بلغت 35% في مختلف المستويات الوظيفية، وأن الإدارة العليا تسعى تسعى لزيادة هذه النسبة.

كما أشاد السيد علاء آل رضوان نائب مدير عام بنك فلسطين باستضافة سلطة النقد لهذه النخبة من النساء، ولاهتمامها وتشجيعها لبرامج تمكين المرأة مصرفياً.

وقدم عدد من مديري سلطة النقد نبذة عن الأعمال والأنشطة التي تؤديها سلطة النقد، لا سيما الشمول المالي والمقاصة الإلكترونية. وقام الوفد بجولة في مبنى سلطة النقد.