الرئيسية » تقارير و أخبار » صحتك »  

دراسة توصي بضرورة علاج إلتهاب الرحم لحماية الأجنة من هذه المخاطر!

 

 

وكالات - نساء FM :- يتم ولادة 15 مليون رضيع قبل الأوان سنويا ويواجهون مخاطر عالية تتنوع بيت المضاعفات القصيرة والطويلة الأجل ، بما في ذلك تعفن الدم والتهاب حاد في الأمعاء والاضطرابات العصبي.

وقد أوضح تقرير جديد تم نشره في المجلة الأمريكية لعلم الأمراض وجود صلة بين مستوى الالتهاب لدى الأم قبل الولادة وحالة المناعة للطفل بعد الولادة مما يوحي بأن التدخل المبكر (على سبيل المثال ، المضادات الحيوية أو العقاقير المضادة للالتهاب) قد يكون ضروري للرضع المولودين قبل الأوان في حالة وجود علامات التهاب الأغشية الجنينية.

أوضح فريق البحث في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك “تشير البيانات إلى أهمية سلامة الحواجز بين الأنسجة الظهارية (مثل الأمعاء والرئتين والجلد) والدورة الدموية”.

تسلط نتائج هذه الدراسة الضوء على أهمية التشخيص المبكر للالتهاب قبل الولادة لتسهيل التدخلات الغذائية والطبية ولكن المرأة الحامل المصابة بالتهاب داخل الأمنيوسي قد تكون بدون أعراض ، وبالتالي ، فإنها لا تعرف أنها قد تلحق الضرر بطفلها.