الرئيسية » تقارير و أخبار » دراسات » صحتك »  

دراسة لوايل كورنيل: مرض السكري قد يؤثر على فاعلية أدوية سرطان الثدي

 

 

وكالات - نساء FM :- خلصت دراسة بحثية أجراها فريق من وايل كورنيل للطب - قطر إلى أن مرض السكري من النوع الثاني لدى النساء يدعم تطور سرطان الثدي ويمكن أن يؤثر سلباً في فاعلية أدوية مكافحته.

وكشفت الدراسة التي جاءت تحت عنوان "تحديات ومنظورات في علاج سرطان الثدي المرتبط بداء السكري" أن أيض الجسم يشهد تغيرات جوهرية مع تقدم الإصابة بالسكري وما يرافق ذلك من مستويات مرتفعة للدهنيات والإنسولين والجلوكوز في الدم. وتقود هذه التغيرات الأيضية بدورها إلى تعطُّل وتبدُّل الوظائف الطبيعية للخلايا، ما يتسبّب في تلف بنية الحمض النووي وبنية الخلية ذاتها، والتكاثر المنفلت للخلايا وكبت الطريقة الطبيعية والمبرمجة لموت الخلايا والتي تشكّل جانباً أساسياً من نمو الخلايا وتجدّدها مما يتسبب في استحداث أو تعزيز نمو أورام الثديين.

وناقشت الدراسة، التي اعتمدت على مراجعة تقييمية شاملة لما يزيد عن 200 دراسة بحثية راهنة عن كل من داء السكري وسرطان الثدي، أيضاً تأثير أدوية السكري في خطر الإصابة بالسرطان، وخلصت إلى أن الأدوية المستهدِفة لمستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم تستحثّ موت الخلايا السرطانية. وفي حين يبدو أن العلاج بالإنسولين يفاقم خطر الإصابة بسرطان الثدي ويعزز تطوّره ، تتسم الأدوية التي تزيد من حساسية الجسم للأنسولين، مثل عقار ميتفورمين الموصوف من الأطباء على نطاق واسع، بإمكانات لافتة في محاربة السرطان.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور ديتريتش بسلبيرج أستاذ الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية في وايل كورنيل للطب قطر قائد الفريق البحثي أن دمج البحوث عن النوع الثاني من السكري وسرطان الثدي والصلة المحتملة بينهما في مراجعة تقييمية واحدة جاء بهدف تعميق الفهم لأوجه التفاعل بينهما، معبرا عن اعتقاده بأن هذه المراجعة التقييمية تشير بالفعل إلى صلة مباشرة بين داء السكري وخطر الإصابة بسرطان الثدي وتفاقمه.

وأضاف أن تحقيق فهم أفضل لمثل هذه الصلة سيفيد المرضى إلى أبعد حدّ، وهو ما سيزيد معدلات نجاة المصابين به وسيحسن جودة حياتهم خاصة أن الدراسات أظهرت أن ميتفورمين، الذي يتصدّر قائمة الأدوية الخافضة لسكر الدم المأخوذة عن طريق الفم في العالم، يقلّل معدل الإصابة بالسرطان بين مرضى السكري بل قد يزيد فاعلية أدوية السرطان بين مرضى السرطان.

وأكد الدكتور ديتريتش بسلبيرج على الحاجة لإجراء المزيد من البحوث الطبية لتحديد الصلة المحتملة بين داء السكري وسرطان الثدي، وأفضل السبل المتاحة لإعداد توليفة من أدوية السكري وأدوية السرطان لتحسين المحصلة العلاجية.