الرئيسية » تقارير و أخبار » صحتك »  

الكشف عن طرق الحد من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب لدى الأطفال

 

 

وكالات - نساء FM :- وجدت أبحاث أوروبية جديدة أن ممارسة الأطفال للرياضة تساعد في الحد من تراكم عوامل الإصابة بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية، وربما يقلل من المخاطر الصحية في وقت لاحق من الحياة.

تم تنفيذ هذه الدراسة الجديدة من قبل جامعة شرق فنلندا بالتعاون مع جامعة كامبردج، والمدرسة النرويجية وجامعة كوبنهاجن ونشرت في المجلة الإسكندنافية للطب والعلوم نقلاً عن موقع دايلي تايمز.

جمع الباحثون بيانات من 258 طفلاً بهدف دراسة النشاط البدني والتغذية عند الأطفال ، وهي دراسة مستمرة في جامعة شرق فنلندا تنظر في أنماط حياة الأطفال وصحتهم. خلال فترة المتابعة التي استمرت عامين ، قام الباحثون بتقييم مستويات الأطفال من التمرينات القوية والمتوسطة والخفيفة بالإضافة إلى سلوكهم المستقر باستخدام جهاز Actiheart® ، الذي يسجل معدل ضربات القلب وحركة الجسم.

كما تم في بداية الدراسة قياس مدى خطر إصابة الأطفال بمرض السكري من النوع الثاني ومرض القلب والأوعية الدموية، مثل محتوى دهون الجسم، محيط الخصر، الانسولين الدموي ومستويات الجلوكوز، شحوم الدم وضغط الدم والنشاط البدني.

أظهرت النتائج أن الأطفال الذين زادوا من نشاطهم البدني القوي أظهروا انخفاضًا في عوامل الخطر من داء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأظهر أولئك الذين زادوا من سلوكهم المستقر زيادة في تراكم عوامل الخطر. وأخذ الباحثون في الاعتبار عوامل أخرى مثل النوع والنضج البيولوجي وكتلة الجسم.